منتدى شعري يهتم بالشعر والشعراء سواء نبطي أو فصيح


    قصيدة صقار القبيسي (ترى الخوي والضيف والثالث الجار)

    شاطر

    المدير العام
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 59
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/08/2009

    قصيدة صقار القبيسي (ترى الخوي والضيف والثالث الجار)

    مُساهمة  المدير العام في الأربعاء أكتوبر 14, 2009 9:31 pm

    ( ترا الخوي والضيف والثالث الجار)

    ترى الخوي والضيف والثالث الجار=مثل العمل ما بين فرض (ن) وسنـه

    للشاعر صقار بن مهنا القبيسي الفضلي اللامي من طيء

    هذه من القصص القديمة يتداولها الرواة بطرق مختلفها وقد جرت احداثها في بادية العراق قبل اكثر من 170 سنة تقريباً, و مضمونها ان قوم من شمر اغاروا على قبيلة الدليم احدى قبائل العراق , ولاكن الدليم انذروا بهم فخرجوا لمواجهتهم فما كان من غزوا شمر الا ان زبنوا والتجوا الي أهل القبيسة أحدى قرى العراق – وقيل انهم اخلاط قبائل تحالفوا فيما بينهم و تعاهدوا على قبس نار الحرب دفاعاً عن بعضهم فاطلق عليهم لقب القبيسات - فلما علم شيخ الدليم الشيخ علي السليمان الدليمي ارسل الى أهل القبيسة يطلب منهم تسليمهم والا سوف يحاربهم . ولكن تصميم اهالي القبيسة كان قويا على حماية جيرانهم والدفاع عنهم , فوقفوا دونهم . فلما راى شيخ الدليم قوة باسهم وشجاعتهم تراجع عن مهاجمتهم وقال الشاعر صقار القبيسي بهذه المناسبة قصيدته يتشره فيها على شيخ الدليم علي السليمان وهي كالتالي :





    ياراكب حمرا من الهجـن معطـار=مـا قربـت عنـد العقيلـي اتثـنـا
    تشدا قرانيس القطـا حيـن ماطـار=ملفاك علـي الشيـخ زبـن المجنـا
    امر سديته يا علي مـا بعـد صـار=جيتوا تبون اضيوفنـا غصـب عنـا
    رجالنا يفـرح الـي شـاف خطـار=يقحص لهم عجـل اهـوب ايتونـا
    لاجن يسوجن السفايـف والاكـوار=لا لــوذن ببيوتـنـا يرجـهـنـا
    اول قراهـم مـن حليـات الاثمـار=غرايس (ن) من طلعة سهيل اثمرنـا
    وثاني اقراهم دلة(ن) نصفها ابهـار=بنجر (ن) نلاعي به على كـل فنـا
    وثالث اقراهم حايل (ن) دوم تنـدار=ومناسـف (ن) لضيوفـنـا ينقلـنـا
    وش عذرنا من لابس الخصر وسوار=اللـي يرشـنَّ الـذوايـب بحـنـا
    واليـا عطينـا ضيفنـا مالنـا كـار=نلوذ عـن زيـن المضايـف بعنـا
    ترى الخوي والضيف والثالث الجار=مثل العمل ما بين فرض (ن) وسنـا
    واللي زبنا زابن (ن) ضلع سنجـار=والحرب نرسي له الـي ثـار حنـا
    تسعين ليلة واشهب الملح بـه ثـار=وقـت المنـام ايطيّـر النـوم عنـا
    محمد بناها واودع السـور منـدار=وهلهل علي درب السلامـه وغنـا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:28 am