منتدى شعري يهتم بالشعر والشعراء سواء نبطي أو فصيح


    شالح بن هدلان والهويدي

    شاطر

    المدير العام
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 59
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/08/2009

    شالح بن هدلان والهويدي

    مُساهمة  المدير العام في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 8:10 am

    قصة للشيخ شالح بن هدلان والهويدي ,

    حينما قتل ابنه ذيب فحزن عليه حزناً شديداً
    وذات ليله وهو ساهر مع أحزانه 0 كان هناك شخص من قبيلة قحطان يسمى الهويـــدي قد ضـــاع صقره وأخذ يبحث عــنه ويسال رافعاً صـــــوته كـلــما مــر بــنـــار قــطـــــين منادياً ( من عيّن الطير )

    فعرفه شالح وسكت عنه أول مرة ثم عاد إليه مرة ثانية ماراً ببيته 0 بعد أن مر بنيران الحي وسأل عن طيره ثم استمر بسؤاله ماراً بكل نار يراها 0وعاد إلى شالح للمرة الثالثة فناداه شالح والهويدي لا يعرف أن النار هي نار شالح بن هدلان 0 وعندما عاد لكز هجينه بعقب رجله وجاء مسرعاً ظناً منه أن المنادي يبشره بصقره

    وعندما اناخ هجينه واقترب من المنادي تبين له أنه الأمير شالح بن هدلان والد ذيب 0 الذي لازال يصارع أحزانه فأعتذر الهويدي لشالح وأقسم له بالله أنه لم يكن يعرف أن هذه النار هي نار شالح 0 ثم قبل جبينه معتذراً وطالباً السماح فأذن له بالجلوس حوله وأخذ شالح يصب القهوة ثم قال هذه الأبيات


    إن كان تنشد يالهويدي عن الطير = الطير والله يالهويدي غـدا لـي

    طيري عذاب معسكرات المسامير =إن حل عنـد قطيّهـن الجفالـي

    إن جا نهار فيه شر بلا خير = وغدا لهن عنـد الطريـح اجتوالـي

    أن دبّرن خيل وخيل مناحير = وغـدن مثـل مخزمـات الجمالـي

    على الرمك صيده عيال مناعير = وشرّه على نشر الحريب الموالي

    يضحك ليا صكت عليه الطوابير = طير السعد قلبه من الخوف خالي

    خيّالنا وإن عرجدنّ المظاهير = وزيزوم عيرات طواهـا الحيالـي

    غيث لنا وإن جت ليالي المعاسير = وبالشح ريف ٍ للضعوف الهزالي

    يسقي ثراه من الروايح مزابير = تمطر على قبرٍ سكن فيـه غالـي

    وسلامتكم


    رحم الله الشيخ بن هدلان ورحم الفارس ذيب ورحم المسلمين اجمعين

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 9:23 am